Al-Batat claims the attacks on the Saudi border

Fatwa, posted 11.26.2013, from Saudi Arabia, in:
Al-Batat claims the attacks on the Saudi border

Secretary General of Hezbollah in Iraq Wathiq al-Batat announced Thursday his responsibility for the targeting of the Saudi border area by a number of mortar shells, and while he emphasized that this strike is a “warning” resulting from the Saudi regime’s continuation in its “sectarian and takfiri approach” against the Shi’a, he warned of “serious strikes deep in Saudi Arabia” and “making the kingdom a ruin.”

Wathiq al-Batat said in an interview with al-Mada Press, “We previously warned Saudi Arabic of the consequences of continuing in their sectarian, inflammatory, takfiri approach which targets the Shi’i sect,” explaining that “we previously said that we are capable of striking sites deep in Saudi Arabia and on the occasion of America’s threat of intervention in Syria, we issued a threat to them that in the case of entrance of American forces, we would strike ports, oil and gas pipelines, bridges, and water and electricity lines and we will turn the kingdom into a ruin.”

Batat added, “In the last few days, fatwas of takfir have been issued, among them what was issued by Yusuf al-Qaradawi, president of the Global Union of Muslim Ulema, which made fighting the Shi’i a duty, and insults to Zahra by one of the Saudi rats and one of the Kuwaiti takfiris, who has a direct link to the Saudi sectarian approach.”

Batat noted, “We issued an order to our mujahideen in the provinces bordering Saudi Arabia to dispatch a simple warning to it by targeting the Saudi border guard forces center, but we feared injuries among the Saudi police and soldiers in the al-Awja’ guard close to the Hafir al-Batin area which was the targeted center,” indicating that “no matter what, the Saudi soldier or police officer has no part in what the Saudi security apparatus and the Saudi intelligence apparatus plan for him.”

Batat explained that “the strike is a warning and was not targeting anyone.We fired six mortar shells aiming for the area close to this area.Five of them landed correctly while one fell far in a far-off area and thus we completed our warning.”

Batat continued, “And from here we issue a threat to the Saudi regime and we warn it of the consequences of continuing in this way.We say to them that if this strike was a warning, the next strike will be very serious and deep in Saudi territory, not in the border area.”

This is not the first time that Secretary General of Hezbollah in Iraq Wathiq al-Batat has claimed armed attacks, for he claimed an operation of attacks on Liberty Base which includes the inhabitants of Ashraf Base.He also threatened to attack Kuwait if it overstepped the Iraqi borders.While the Iraqi government has announced a warrant for his arrest, but they have not arrested him yet.

أعلن الامين العام لحزب الله في العراق واثق البطاط، اليوم الخميس، مسؤوليته عن إستهداف المنطقة الحدودية في السعودية بعدد من قذائف الهاون ، وفيما اكد أن هذه الضربة "تحذيرية" نتيجة إستمرار النظام السعودي في "نهجه الطائفي والتكفيري" ضد الشيعة، هدد "بضربات موجعة في العمق السعودي" وجعل المملكة "مهلكة".

وقال واثق البطاط في حديث الى (المدى برس)، "حذرنا السعودية سابقا من مغبة الاستمرار في نهجها الطائفي والتحريضي والتكفيري الذي يستهدف الطائفة الشيعية"، مبينا أننا "قلنا سابقا اننا نستطيع ضرب مواقع في العمق السعودي وبمناسبة تهديد أميركا الدخول الى سوريا هددناهم باننا في حال دخول القوات الاميركية سنضرب الموانئ وخطوط النفط وخطوط نقل الغاز والجسور وخطوط الماء والكهرباء وسنحول المملكة الى مهلكة".

وأضاف البطاط "في الأيام القليلة الماضية صدرت فتاوى تكفيرية ومنها ما صدر عن القرضاوي بوجوب محاربة الشيعة وشتم الزهراء من قبل أحد جرذان السعودية وأحد التكفيريين في الكويت الذي له ارتباط مباشر بالنهج السعودي التكفيري".

ولفت البطاط الى أننا "أصدرنا أمراً الى مجاهدينا في المحافظات المحاذية للسعودية بتوجيه انذار بسيط اليها عبر استهداف مركز قوات حرس الحدود السعودية ولكننا خشينا من وقوع إصابات في الشرطة والجنود السعوديين في حرس العوجاء القريبة من منطقة حفر الباطن السعودية التي كانت مركز الإستهداف"، مشيرا إلى انه "مهما يكن فان الجندي او الشرطي السعودي لا دخل بما تخطط له الاجهزة الامنية السعودية والاجهزة الاستخبارية السعودية".

وأوضح البطاط أن "الضربة تحذيرية وليست استهدافية وقد اطلقنا ست قذائف هاون بإتجاه المنطقة القريبة من هذا المكان خمس منها سقطت بنجاح فيما سقط أحدى القذائف في منطقة بعيدة وبالتالي نفذنا تهديدنا".

وتابع البطاط "ونحن من هنا نهدد النظام السعودي ونحذره من مغببة الاستمرار بهذا النهج ونقول له اذا كانت هذه الضربة تحذيرية فستكون الضربات القادمة موجعة جدا وفي العمق السعودي وليس في المناطق الحدودية". 

وليست هذه المرة الاولى التي يتبنى فيها أمين عام حزب الله في العراق واثق البطاط، هجمات مسلحة إذ تبنى عملية الهجوم على معسكر ليبرتي الذي يضم سكان معسكر اشرف كما هدد بمهاجمة الكويت اذا تجاوزت الحدود العراقية، وفيما اعلنت الحكومة العراقية عن اوامر بالقاء القبض عليه الا انها لم تعتقله حتى الان.