Al-Qaradawi: Uprest in Bahrain does not constitute a revolution

Fatwa, posted 3.23.2011, from Bahrain, in:
Uprest in Bahrain. Photograph: Mazen Mahdi/EPA

[Summary] Sheikh Yusuf al-Qaradawi denied the existance of a revolution of Bahrain saying that what is happening in Bahrain is no revolution of the people, rather it is a sectarian revolution unlike that of Egypt, Tunisia or Libya; it is backed by foreign force, not the demands of the people. During the Friday sermon in Qatar, Al- Qaradawi said "The Revolution in Bahrain is not what we have seen in Tunisia, Egypt, Yemen and Libya since they were revolutions of the people against the tyranny of rulers. Egyptian people from all classes and sects stood up, Muslim and Christian, young and old, men and women, educated and illiterate, and clerics and layman. He added: "I hope wise people of the Shiites would meet with wise people of the Sunni and have a dialogue which is being called by the Crown Prince of Bahrain. I think that in such a matter the dialogue is far better than that the community would be divided on sectarian basis."  He sees the risks that Shiites affiliate themselves with other countries as they were carrying the image of Khamenei, Nasrallah and others as if they belonged to Iran, not Bahrain.  Al Qardawi said:" they are people of the Gulf, so why revolt against the Gulf? We want their citizenship to be real." 


القرضاوي: ما يحدث في البحرين ليس ثورة
من جهة أخرى، اعتبر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي أنه لا توجد ثورة شعب في البحرين بل ثورة طائفية، وقال وإن ما يحصل في البحرين ليس كما حصل في مصر وتونس وليبيا، وأن ما حدث هو استقواء بالخارج وليست مطالب شعب بأكمله وإنما خروج فئة عن فئة لفرض مصالحها بالقوة وتمادت الى أن اصبحت ثورة طائفية وهذه مشكلتها. وقال الشيخ القرضاوي خلال خطبة الجمعة في قطر: "إن ثورة البحرين ثورة غير هذه الثورات إنها ثورة طائفية، الثورات الأربع التي شهدناها في تونس ومصر واليمن وليبيا كلها ثورة شعب ضد حاكمه الظالم، الشعب المصري خرج بكل فئاته وبل طوائفه مسلمين ومسيحيين شباب وشيوخ رجال ونساء تقدميين ورجعيين أهل الدين وأهل الدنيا". وأضاف: "الشيعة جميعاً ضد السنة جميعاً، الثورة قامت طائفية شيعية.. أهل السنة لما شافوا هذا قاموا. عملوا 450 ألفاً أخرجوهم في جامع الفاتح وقالوا ونحن لنا مطالب أيضاً إذا كنتم أيها الشيعة لكم مطالب فنحن أهل السنة لنا مطالب ايضاً".وقال: "ذكروا أخواننا هناك أن الشيعة حينما كانوا في دوار اللؤلوة لم يكونوا سلميين كما كنت أظن قالوا لا إنهم لم يكونوا سلميين بل اعتدوا على كثير من أهل السنة واستولوا على مساجد ليست لهم واستعملوا الأسلحة كما يفعل البلطجية في اليمن وفي مصر وغيرها ضد كثير من المستضعفين من أهل السنة".وأضاف: "أتمنى أن يجتمع العقلاء من الشيعة والعقلاء من أهل السنة ويتحاوروا، وقد دعا ولي عهد البحرين إلى الحوار، وأنا ارى ان في مثل هذه الامور الحوار اولى بدل ان ينقسم المجتمع انقساماً طائفياً، وقد دعا الى ذلك ولي عهد البحرين وأن يتدخل العقلاء المؤيدون".واعتبر القرضاوي أن "من الخطر أن ينسب الشيعة أنفسهم إلى بلاد أخرى ويحملون صورة خامنئي وصورة نصر الله وصورة كذا وكأنهم ينتسبون إلى ايران ولا ينتسبون الى البحرين، هم من أهل الخليج فلماذا يخرجون عن الخليج، نحن نريد ان تكون المواطنة حقيقية".