Yusuf al-Qaradawi: Injustice allows for Arab youth to revolt against their rulers

Fatwa, posted 3.2.2011, from Egypt, in:
Religious Authority: 
Yusuf al-Qaradawi


Yusuf al-Qaradawi, head of the International Union for Muslim Scholars, in a conference organized by the Union in Doha on Tuesday addressing the relationship between rulers and subjects, stressed that the activities of the Arab youth [who are protesting and organizing popular revolutions] has nothing to do with disorder, because Islam commands to rid injustice practiced by the rulers."

Qaradawi called for building a civil state that could look to Islam for guidance and pointed out that religiosity of the principle of the state itself is not from Islam. He further said: “injustice and neglecting of people's rights permits them to revolt against rulers, in order to achieve freedom.”

Secretary General of the Union, Dr. Mohyiddin Qaradaghi deemed public revolution as part of “enjoying the good and forbidding the wrong, a kind of check and monitoring.  Dr. Mohyiddin Qaradaghi believes that the rulers of the region have acted with superiority and have retained absolute power for themselves, despite the Islamic rule which emphasizes equality of the rulers with the rest of the people. 


قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي إن "السلفية المتعصبة" والصوفية اتفقتا على تسفيه الثورات العربية عبر الترويج لما سماها "ثقافة سامة تربط الفتنة بالخروج على الحكام".
وشدد القرضاوي في كلمة بندوة نظمها الاتحاد في الدوحة أمس الثلاثاء عن علاقة الحاكم بالمحكوم، على أن ما يقوم به الشباب العربي حاليا ليس من الفتنة في شيء لأن الإسلام يأمر بإزالة "الظلم الذي يمارسه الحكام في أبشع صفاته".
وطالب بالعمل على بناء دولة مدنية بمرجعية إسلامية، مشيرا إلى أن مبدأ دينية الدولة ليس من الإسلام.
وقال إن الظلم وإضاعة حقوق الناس يجيزان للشعوب الخروج على حكامها، مضيفاً أن تحقيق الحرية مقدم على تطبيق الشرع في الإسلام.
من جانبه اعتبر الأمين العام للاتحاد الدكتور علي محيي الدين القره داغي أن الثورات الشعبية جزء من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ونوع من النصح والمراقبة.
ورأى أن حكام المنطقة يتعاملون بفوقية ويحتفظون لأنفسهم بسلطات مطلقة رغم أن السياسة الإسلامية تشدد على أن الحاكم كباقي البشر، حيث قال أبو بكر الصديق "وُلِّيتُ عليكم ولست بخيركم".
ولفت القره داغي إلى أن ثورتي تونس ومصر برهنتا على تحضر العالم العربي "فلم يحصل فيهما تحرش ولا اعتداء"، مطالبا الشعوب العربية برفض الظلم والتعبير عن مطالبها بصبر ودون خوف