Sheikh Saleh Al-luhaidan describes Syria regime a "malicious" regime and calls for jihad against Asad

News article, posted 05.20.2011, from Saudi Arabia, in:
Author: 
Naha Mahmoud
Language: 
Arabic
Sheikh Saleh Al-luhaidan describes Syria regime a "malicious" regime (Photo: Youm7)

Summary translation:

A member of the senior scientists body of Saudi Arabia, Sheikh Saleh Al-luhaidan, described the Syrian regime as a "promiscuous, malicious, dangerous and an atheist" regime, calling for"jihad" to topple Syrian President Bashar al-Assad.

Luhaidan said, in an audio recording posted on YouTube, that the fascist Ba'ath Party is malicious; it alleges that its mission is to revive the Arabs again, but the only thing that came out of it is evil to the Arabs.

Luhaidan called for the Syrian people to pursue its diligent resistance even if they fell victims adding, "I ask Allah to grant success to the Syrians to work hard in resisting this state."

He went on to speak about President Asad: "In the the doctrine of Malik that he may kill a third [of the people] to the delight of two-thirds, [Asad] you may not kill one third of Syria, God willing."

"The Syrian people are good people and the Syrian Arab Republic used to be the nearestrelative to the Kingdom with similarity in customs and traditions..."

Original Language Text: 

وصف عضو هيئة كبار العلماء السعودية الشيخ صالح اللحيدان الدولة السورية بـ"الفاجرة الخبيثة الخطيرة الملحدة"، داعيا "للجهاد" لإسقاط الرئيس السورى بشار الأسد.

وقال اللحيدان، فى تسجيل صوتى نشر على موقع (يوتيوب) إن حزب البعث حزب فاشى خبيث، يزعم أنه يبعث العرب من جديد، وما جنا العرب منه إلا الشر".

وأضاف بأن الرئيس السورى، نصيرى، قائلا "الرجل هذا نصيرى.. بشار.. وأبوه أخبث منه قبله، وجناية أبيه خطيرة قتل فيها عدد كبير فى لحظة واحدة فى سوريا".

وأرجع اللحيدان الفرقة النصيرية إلى الفاطميين "النصيرية جزء من الفاطميين الذين تقوضتهم دولتهم فى مصر، حتى مضت قرون.. لا يوجد فى مصر من يقال إنه شيعى، إلا فى منتصف القرن الماضى الرابع عشر فتحت إيران مكتباً للتقريب ثم فشل".

وتابع "هؤلاء النصيرية فى سوريا، هم من هذه الفرقة، شيخ الإسلام بن تيمية قال: هؤلاء أولى بالجهاد أن نجاهدهم.. لما كانت الوحدة التى صارت بين مصر وسوريا فى القرن الماضى، ثم ما صلحت الوحدة بعدها تسلم حزب البعث الخبيث وكان حافظ الأسد من الضباط ثم صار ما صار".

ودعا اللحيدان الشعب السورى للجد والاجتهاد فى مقاومة النظام السورى حتى لو ذهب ضحايا، مضيفا "أرجو الله أن يوفق السوريين إلى أن يجّدوا ويجتهدوا فى مقاومة هذه الدولة الفاجرة الخبيثة الخطيرة الملحدة، أن يباغته ولو هلك من هلك منهم".

واستطرد "يرى فى مذهب مالك انه يجوز قتل الثلث ليسعد الثلثان، فلن يقتل من سوريا ثلثها إن شاء الله".

وأردف "نسأل الله إن يعاجل الفاجر بعقوبة ماحقة، وان تتشفى صدور المسلمين هناك وأن يكون ذلك سبب صلاح أهل سوريا جميعاً".

ورأى عضو هيئة كبار العلماء السعودية "أن الشعب السورى شعب خير وكانت سوريا لعهد قريب أقرب شبهاً فى العادات والتقاليد من عادات الجزيرة من حجاب ونحوه".